الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تخثر الدم ... هام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارد الميكروبات
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 139
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: تخثر الدم ... هام   الثلاثاء 26 مايو - 4:40

bsam::



تخثر الدم

تخثّر الدم هو ردة فعل الجسم على إصابة الأوعية الدموية والنزيف، وهو يشمل جهداً متناسقاً بين الصفيحات وعدد كبير من بروتينات التخثُّر في الدم (أو العوامل)من ضمن ذلك "العامل النسيجي" الذي يؤدي إلى حدوث تجلط الدم.


العامل النسيجي عو عبارة عن بروتين يتعرّض للدم عندما تُُصاب أحد الأوعية الدموية (تسبب النزيف). وتبدأ عملية تجلّط الدم عندما يتّحدالعامل النسيجي مع نوع معيّن من البروتين المتخثّر يسمى العامل المفعّل السابع. وبالتالي يشكّل الاتحاد بين العامل النسيجي والعامل السابعالمفعّل الخطوة الأولى في عملية تؤدي في الواقع إلى تشكل جلطة دموية قوية ومستقرة من شأنها أن توقف وتمنع أي نزيف آخر.
و بشكل عام، تتم السيطرة على النزيف بسرعة كبيرة من دون الحاجة إلى تدخل طبي عند الأشخاص الذين هم بصحة جيدة. وفي حالات الرضح الشديد أو العملية الجراحية، على الأطباء مساعدة المرضى على تحقيق تجّلط دموي مناسب – بهدف تقليص خسارة الدم والإصابات المتعلقة بها.


غير أنّ بعض الأشخاص يولدون وهم مصابون باضطراب نزفيخلقي يؤدي إلى تدهور قدرتهم على تكوين خثرة دموية، وتكون أغلب هذه الاضطرابات النزفية وراثية أو شائعة في العائلة، على غرار الهيموفيليا. وتشكل الهيموفيليا و الأمراض المشابهة لها عبئاً طبياً واقتصادياً ثقيلاً على كاهل المرضى والمجتمع بشكل عام .


كما أنّ بعض الأشخاص الذين لم يعانوا قط من مشاكل نزفية يمكن أن يصابوا بحالة تسبّب لهم النزيف تٌعرف بـ"الهيموفيليا المكتسبة". وفي هذا النوع من الاضطرابات، تتطلب أصغر الجروح والكدمات تدخلا ً طبياً.

الاسبـاب :

هناك خطورة من تخثر الدم عند الجلوس في مكان ضيق ، بحيث يصعب مد الساقين فقد يتطورالأمر إلى مايدعى ب( تخثر الأوردة العميقة) وقد يحدث هذاخلال الرحلات الطويلة في الطائرة او القطار او الحافلة وكلما كانت الرحلة أطول كانتالخطورة اكبر.



الكل معرض للإصابة بهذا المرض ولكن بشكل أساسي من هم فوقسن 40او الأمهات اللاتي ينتظرن مولودا أو كان هناك تاريخوراثي لتخثر الدم
.


الخطورة في تخثر الدم تكمن في دخول هذا التخثر عبر الدورةالدموية الى الرئتين ، حيث تتقلص كمية الدم التي يجب أن تصل الى الرئتين ويدعى هذابالانسداد الرئوي ويمكن أن يكون قاتلا أن لم يعالج بسرعة


.


أهم أعراض المرض



هو الم في الساقين وقد يصبح الأمر أسوأ بعد أيام قليلة لتصاب الساقين بالانتفاخوالاحمرار ، فان شعرت بهذه الأعراض فعليك مراجعة الطبيب فورا.



خلال السفر يجبشرب الكثير من الماء لتجنب الجفاف وكذلك تحريك الساقين والفخذين للتخفيف من خطورةالمرض


. .


ولعلكم سمعتم عن المرأة العجوز التي توفيت بعد أن استقلت الطائرة لمدة 20سـاعة (على ما أذكر) وقد عللوا السبب لوفاتها أنهالم تتحرك أبدا طوال تلك المدة ...لم استطع فهم هذا التعليل .. وبعد أن قرأت هذاالمقال رجحت انه يمكن أن تكون حالة الانسداد الرئوي هي السبب ..



العلاج :



* من المهم التعرف الى عوارض المرض ومحاولة علاجه قبل وصوله الى مرحلة يمكن أن يشكل فيها خطرا على الحياة..

* الوراثة، والسمنة الزائدة لها تأثير كبير في حدوث التخثر الزائد..
* التغذية ليست مسببا رئيسيا لكن السمنة الزائدة التي تؤدي الى احتقان الدم في القدمين تشكل عاملا هاما وخطيرا في حدوث التخثر الزائد..
* على أن المرأة الحامل يجب أن تصرح للطبيب المعالج عن وجود حالة تخثر دم في عائلتها( او لديها)..


يتبع ؛؛؛؛؛


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طارد الميكروبات
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 139
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: تخثر الدم ... هام   الثلاثاء 26 مايو - 4:56


وصف وتفصيـل الأمراض الوراثية المتعلقة بكل من عوامل تخثر الدم العشرة و الذي أقتبس من أساسيات أمراض الدم لهوف براند :

1. هيموفيليا-أ (نقص العامل الثامن)
2. هيموفيليا-ب (نقص العامل التاسع)
3. مرض فون ويل براند





هيمو فيليا-أ:




يعتبر مرض هيموفيليا-أ من اكثر أمراض تخثر الدم شيوعاً حيث أنه يورث عن طريق الارتباط بجين الجنس كما أن 33% من المرضى لا يوجد عندهم حالات مرضيه في عائلاتهم ويعتقد أن المرض ينتج عن تحولات أحيائية تلقائية. يبلغ معدل حالات المرض من 30 - 100 في المليون
يرجع سبب المرض إلى غياب أو نقصان مستوى العامل الثامن في البلازما . أن DNA الخاص بالعامل الثامن قد تمت محاكاته والتعرف على العديد من العاهات الوراثية في العائلات التي ينتشر بها مرض الهيموفيليا .

العوارض السريرية:

الاطفال الرضع قد يتعرضون لحالات نزيف شديدة بعد عملية الختان. ويتعرض المرضى المصابون لحالات متكررة من مؤلمة من الورم الدمول بالعضل والأوعية الدموية تتطور لعاهات معيقة - ويصاب المرضى بنزيف لمدة طويلة في أعقاب خلع الأسنان ويكون ظهور الدم في البول أكثر شيوعاً من النزيف بالقناة الهضمية. وتتناسب شدة المرض السريرية مع مقدار عامل نقص تخثر الدم .



ويعتبر نزيف المصاحب للعمليات أو بعدها خطراً على حياة المرضى المصابون بحالات معتدلة أو شديدة .. وعلى الرغم من أن حالات النزيف الدماغي الفجائي غير شائعة إلا أنها تصيب المرضى بنسبة أكبر من الآخرين وتعتبر سبباً مهماً لوفاة المرضى بحالات شديدة .. ويصاب المرضى بأورام دموية زائفة في العظام الطويلة والحوض والأصابع ولإبهام .. وتحدث هذه بسبب النزيف المتكرر في النسيج الذي يكسو العظام عند تكون العظام وتحطمها ونموها وكذلك في حالات الكسر المرضية . يبدو أن حالات عديدة من الهيموفيليا تصاحبها أمراض في الكبد بدون أعراض سريرية وفي بعض الحالات تكون الأعراض السريرية مشابهة لمرض التهاب الكبد المزمن ... ويحدث هذا بسبب عمليات نقل الدم المتعددة وما يصاحبها من نقل مرض التهاب الكبد ب (B) أو س (C) الأكثر حدوثاً أو غيرها من أمراض التهاب الكبد الفيروسية (non A, non-B).


أن مرض نقص المناعة المكتسب (AIDS) يعتبر الآن السبب الشائع للوفاة في حالات الهيموفيليا الشديدة. أن وجود فيروس مرض نقص المناعة المكتسب في المحلول المركز للعامل الثامن في أوائل الثمانينات قد تسبب في وجود الأجسام المضادة لهذا المرض في أكثر من 50% من المصابين بالهيموفيليا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوربا الغربية. كما أن حالات مرض نقص المناعة المكتسب في ازدياد مضطرد. وتزداد حدة النزيف في حالات مرض نقص المناعة المكتسب من نقص الصفائح الدموية. كما أن تحضير العامل الثامن باستخدام طريقة توحيد DNA يمنع خطر نقل العدوى.


النتائج المخبرية:

تكون نتائج الفحصين التاليين غير عادية (طبيعية)
1 -فحص APTT .
2 -تحليل تخثر العامل الثامن. وتظهر تحاليل المناعة نتائج عادية بالنسبة لنشاط عامل فون ويل براند (VWF) وتجمع الصفائح حول رستوسين. كما أن نتائج وقت التجلط والبروثومبين تكون عادية.

اكتشاف الحاملين والتشخيص قبل الولادة:


حتى وقت قصير أقتصر الكشف عن الحاملين والتشخيص قبل الولادة على قياس مستوى العامل الثامن وعامل فون ويل براند في البلازما. بالأمكان التعرف على الحاملات بدرجة مقبولة من الثقة إذا كان نشاط التخثر للعامل الثامن لديهم يعادل فقط نصف المتوقع من مستوى عامل فون ويل براند. ومع ذلك فإن المستوى العادي للعامل الثامن واسع بحيث تؤدي تغيرات كروماسوم -x العشوائية إلى صعوبة استثناء الحالات الحاملة في الكثير من النساء في العائلات المصابة. أن التعرف على الحالات الحاملة يكون أفضل باستخدام الطرق المعتمدة على DNA . أن اكتشاف المقطع المسيطر على التغيرات الطولية بالقرب من الجين المتحكم في العامل الثامن يسمح بتتبع الجين المماثل المتغير بثقة كبيرة في معظم حالات النساء الحاملات .. كما أنه بالأمكان البحث مباشرة عن تغير محدود ومعرف في الجينات.


أن استئصال عينة نسيجية من الجنين في عمر 8 - 10 أسبوع في الحمل يوفر مادة كافية من DNA من الخلايا الجنينية للتحليل بحثاً عن التغيير التقليدي في الجنين أو التغيرات المتصلة باستخدام طريقة تحديد التركيب عن طريق التفاعل مع البوليميريز (PCR) . أن التشخيص الجنيني يصبح ممكناً بعد أثبات مستوى العامل الثامن المتخصص في دم الجنين البالغ من العمر 18 - 20 أسبوع من الحمل والذي يتم الحصول عليه من الوريد السري باستخدام أبرة دقيقة يتم توجيهها بالموجات الصوتية.

العلاج:

يتم علاج الكثير من المصابين في مراكز متخصصة لعلاج الهيموفيليا. أن حالات النزيف يتم علاجها بتعويض العامل الثامن المفقود أو باستخدام دواء الديسموبرسن Desmopressin (DDAVP) . أن مستوى العامل الثامن يتم رفعها بصورة فعالة بحقن محلول مركز من العامل الثامن وتتم السيطرة على حالات النزيف الفجائي برفع مستوى العامل الثامن إلى 20% أعلى من المستوى العادي. أما في العمليات الجراحية الرئيسية أو حالات النزيف الخطيرة فإن مستوى العامل الثامن يرفع إلى 100% أعلى من المستوى العادي ويحافظ عليه في مستوى 60% أعلى من المستوى العادية بعد توقف النزيف وحتى شفاء المصاب. يعتبر الديسمويرسن (DDAVP) خيار آخر لزيادة مستوى العامل الثامن في البلازما في حالات الهيموفيليا المعتدلة.



وعند حقن الديسمويرسن بالوريد فإن مستوى العامل الثامن في دم المصاب يرتفع باعتدال متناسباً مع مستواه قبل الحقنة ، ويمكن تعاطي الديسموبرسن DDAVP بالاستنشاق عن طريق الانف و قد تم استخدامه هكذا لتقديم العلاج الفوري في حالات الهيموفيليا المعتدلة بعد الحوادث أو النزف الشديد, و يتم اعطاء مانع لتكون الفيبرين (مثلا حامض تران أكسميك (Tranexamic acid) عند اعطاء الدسموبرين (DDAVP), لمعادلة ما يتم فرزه من مادة منشط البلازموجين النسيجي الذي يحدث عند اعطاء الدسمويرسن فالإجراءات المساندة المستخدمه في علاج النزيف المفصلي والورم شملت الراحه للجزء المصاب وإعاقت أي صدمه إضافيه. أن توفر محلول العامل الثامن الذي بالأمكان تخزينه في ثلاجة المنزل قد غير علاج الهيموفيليا بصورة جذرية . فعند ما تظهر البوادر الأولية للنزيف لدى الطفل المصاب بالهيموفيليا فبالأمكان علاجه بالمنزل وقد قلل هذا من حدوث حالات النزيف بالمفاصل والحاجة للتنويم بالمستشفى وحتى المرضى المصابون بحالات شديدة فإنهم الآن يبلغون سن الرشد بدون الأصابة بمرض المفاصل. ينصح المصابون بمرض الهيموفيليا بالمحافظة في علاج الأسنان .



ويحتاج الأطفال المصابون بمرض الهيموفيليا ووالديهم لمساعدة كبيرة في الأمور الاجتماعية والسيكولوجيه . أن توفر وسائل العلاجات الحديثة يجعل حياة الأطفال المصابين بالهيموفيليا طبيعية كغيرهم من الأطفال غير أنه بعض الأنشطة يستحسن أجتنابها مثل بعض الألعاب الرياضية التي تتطلب تصادم الأجسام. أن من أهم التطورات الخطيرة لمرض الهيموفيليا هو ظهور أجسام مضادة للعامل الثامن الذي يعطى للمصاب ويحدث هذا في 5 - 10% من المرضى. وهذا يجعل من المريض متبع لعلاج التعويض بالعامل الثامن مما يتطلب اعطاءه جرعات كبيرة جداً من أجل تحقيق ارتفاع بسيط في مستوى العامل الثامن في البلازما. وقد تم استخدام بعض الادوية الخافظة للمناعة في محاولة لتخفيظ انتاج الجسم للاجسام المضادة. ويحتوى محلول العامل التاسع على العامل العاشر في صورة منشطة مما يغني عن الحاجة للعامل الثامن .



وقد تم استخدام تحضيرة خاصة تسمى فيبا (FEIBA) بنجاح في علاج حالات نزيف حادة في مرض لديهم أجسام مضادة . كما أن محلول العامل الثامن المستخلص من الخنزير ذو فعالية في حالات بعض المرضى وقد أستخدم محلول العامل السابع أ المحضر بطريقة الهندسة الوراثية للحصول على نتائج جيدة. أن محلول العامل الثامن المصفى بطريقة الجداية المناعية والذي يشمل المحاليل المحضرة من زراعة الخلايا الموحدة والعامل الثامن المحضر بطريقة توحيد DNA متوفر الآن للاستعمالات السريرية.

دمتــم بصـحة وعـافية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دحمان الدحيم
عضو نشيط
عضو نشيط


ذكر
عدد المساهمات : 58
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 01/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: تخثر الدم ... هام   الأحد 1 أغسطس - 14:01

الله يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تخثر الدم ... هام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الابداع للتحاليل الطبية  :: منتديات التحاليل الطبية :: علم الدم-
انتقل الى: