الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamed99340
مشرف علم الامراض والتشريح
مشرف علم الامراض والتشريح


ذكر
عدد المساهمات : 116
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis   الإثنين 11 مايو - 6:32

مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis يسببه أحد الأوالي التابع لجنس الكربتوسبوريديم Cryptosporidium والـذي يصيب الإنسان وكذلك أنواع عديدة من الحيوانات ، حيث يعتبر من الأمراض المشتركة في الوقت الحاضر (Schultz,1983) .
إكتشف الطفيلي لأول مرة في الفئران من قبل الباحث Tyzzer عام 1907 ، أما أول حالة في الإنسان فقد تم تشخيصها عام 1976 (Nime,1976) ، ولقد تم نقل عزلة من إنسان مصاب إلى الحـملان تجريبياً وتبين أن النوع الذي يصيب الإنسان لايمكن تميزه بايولوجياً عن النوع الذي يـصيب بقية اللبائن بـل لـوحظ أن نـفس الطفيلي له قابلية على إصابة الإنسان والحيوان (Tzipori,1980) .
يعد هذا الطفيلي أحد الأسباب المهمة للإسهال في الأطفال والعجول ، حيث يمكن أن تكون العجول المصابة مصدراً مهماً لإصابة الإنسان عن طريق تلوث الماء والغذاء (Tzipori,1988) . وقد كان يعتقد بـأن المرض يـصيب الأفـراد ذوي النـقص المناعي فقط إلا أنه وجد في الأفراد ذوي المناعة السوية على حد سواء ويكون تـأثيره أشـد في الحالة الأولى ، وأن للـمرض أهمية خاصة في حالات النقص المناعي الـمكتسب (AIDS) وذلك لأن العلامات الـسريرية وسـير المرض في الإنسان تـعتمد على الـحالة المناعية (Anderson and Bulgin , 1981) .
فـفي الأفـراد ذوي الـمناعة الـسوية تـكون فترة حضانة المرض 2-14 يوماً (Anderson, 1982) ، وتشمل الأعراض السريرية إسهالاً معتدلاً إلى شديد بمعدل 5-10 مرات يومياً مع فقدان الشهية ، مغص ، قئ وحمى ويحصل الشفاء الذاتي بعد أسبوعين ، أما في الأفراد ذوي النقص المناعي المكتسب أو الخلقي وخاصة الأطفال الذين يعانون من نقص كجلوبيولينات الدم Hypoglobinaemia والمرضى الذين يخضعون للعلاج بالمثبطات المناعية فإن أهم العلامات السريرية التي تلاحظ عليهم عند الإصابة بهذا الطفيلي ، إسهالاً مائياً شبيه بالكوليرا والذي يقاوم كل العقاقير ويكون متكرراً ومصحوباً بفقدان السوائل التي قد تصل إلى عدة لترات يومياً (10لتر/يوم) ويلاحظ أيضاً غثيان وقئ وحمى وفقدان الوزن ومغص ، وتستمر العلامات لعدة أسابيع وقد تصل إلى عدة أشهر وأحياناً تؤدي إلى الوفاة (Demal etal,1984 , Weisburger etal 1985) .
تحدث الإصابة بهذا الطفيلي عن طريق تناول الماء والغذاء الملوث بأكياس بيض الطفيلي الـحاوية على أربع حيوانات بوغية (Sporozoites) ، حيث تستقر الإصابة في الأمـعاء الدقيقة ، خاصة منطقة الخملات الدقيقة Microvilli ، وبذلك يؤدي إلى تحطم هذه المنطقة .
وفي هذا البحث سوف نحاول التعرف عن مدى إنتشار طفيلي الكربتوسبوريديم Cryptosporidium في الأطفال في بعض مناطق وادي الشاطئ من أجل تنبيه العاملين في مجال المختبرات عن أهمية تشخيص هذا الطفيلي نظراً لما يسببه من مشاكل ومضاعفات خطيرة خصوصاً لدى الأطفال .

الـتصنيف

تضم عائلة الـCryptosproridiidae جنس واحد هو Cryptosporidium وهناك آراء مختلفة حول تحديد الأنواع التابعة للجنس ومازال الجدل قائماً حتى الوقت الحاضر .
لقد تمت تسمية جنس الـ Cryptosporidium من قبل الباحث Tyzzer عام 1907 للدلالة على أنه Sporozoon (يعود إلى طائفة Sporozoasida) والذي تكون فيه الحيوانات البوغية غير ميزة (باللاتيني Crypto) في كيس البيض .
إن وجد أكثر من نوع واحد في هذا الجنس قد أشير إليه من قبل (1912) Tyzzer إعتماداً على الإصابة التجريبية في الفئران .
لقد تم تسمية أربعة أنواع من قبل (1984) Levin في الفئران (C.muris)،الطيور (C.meleagridis) الحبليات (C.croteli) والأسماك (C.nasorum) .
إن الـدراسة المظهرية لأكياس بيض (Oocysts) الطفيلي الذي يصيب الأبقار أشارت إلى وجود نوعين :-
1- C.parvum يصيب الأمعاء الدقيقة ، صغير الحجم (قطر كيس البيض أقل من 6 مايكرون) يسبب الإسهال في المواليد الحديثة والبالغة التي تعاني من نقص مناعي .
2- C.muris كيس البيض كبير (قطره 6-8 مايكرون) وهذا النوع أقل امراضية من الأول وقد وجد في معدة كل من الفئران الصغيرة وأبقار اللحم .

مــوقع الإصــابة
وجد بأن الطفيلي في كثير من الأحيان يفضل منطقة اللفائفي ولكن يمكن أن يصيب الأجزاء الأخرى من الأمعاء الدقيقة. (Tzipori ,1983) ومع ذلك يمكن أن تحصل الاصابة فى بعض الأحيان خارج القناة الهضمية ، مثلاً ظهارة الغدد الإضافية وفي أجزاء معينة من القناة التنفسية والبولية والـتناسلية (Liebler,1986) .
تكون مراحل تطور الطفيلي في حافة الفرشاة للخلايا الظهارية للمضيف وينمو ضمن الفجوة الحاملة للطفيلي(Parasitophorus vacuole) وعلي وفق ما ذكره الباحث Pholenz (1978) فإن هذه الفجوة تنـشأ من غشاء الطفيلي على الرغم من أن معظم الباحثين الآخرين يعتقدون بأنها من الزغابات الـدقيقـة لـخلايا المضيف وتدعم هذه الفرضية بوجود Glycocalyx متـماثل في كل من الـفجوة الحاملة للـطفيلي والـزغابات الدقيقة ، وكذلك استمرارية الفجوة مع الغـشاء الـبلازمي للـمضيف (Current and Reese,1986).
إن عملية الإتحاد بين الزغابات الدقيقة والطفيلي تؤدي إلي ارتباط وثيقة بين خلية المضيف والطفيلي وقد أشـارت الـدراسات التي أجريت بإستخدام المجهر الإلكتروني إلى وجود إتـصال بـينهما ، وفي قاعدة الطفيلي هناك تراكيب صفائحية تتكون بـواسطة طيات غشاء الطفيلي الـذي يبدو أنه يـؤدي دوراً مهماً في تغذية الكربتوسبوريديا من خلية المضيف (Bird and Smith, 1980) .

دورة الــحياة
تحدث بداية الإصابة بتناول أكياس البيض عن طريق الفم حيث تتحلل بتأثير إنزيم التربسين وأملاح الصفراء ، تتحرر أربعة بويغات إذ تلتصق على حافة الزغابات الدقيقة لخلايا الأمعاء وعندها تتحول إلى الاتروفات ، تكون هذه الاتروفات الجيل الأول من المفلوقات ، يحتوي كل واحد على ثمانية اقسومات يتبعه جيل ثاني من المفلوقات ذات أربعة اقسومات يتميز الجيل الثاني من الاقسومات إلى أمشاج ذكرية وأنثوية التي تخصب بعضها لتكوين الزايكوت ، بعدها يحاط الزايكوت بكيس ليصبح متكيس (كيس البيضة)حيث تبدأ بالإنقسام لتكوين أربعة بويغات (شكل رقم 3) .
هناك نوعان من أكياس البيض :-
1- أكياس البيض الرقيقة الجدار (20% في المجموع الكلي) تعاني من إنفجار سريع داخل المضيف مؤدية إلى إصابة ذاتية .
2- أكياس البيض السميكة الجدار (80% من المجموع الكلي) التي تطرح مع البراز إلى خارج المضيف حيث مهيئة لإصابة مضيف جديد .

الــوبائيـة
يعد الكربتوسبوريديوسز من الأمراض المشتركة حيث يصيب المرض الإنسان والعديد من الحيوانات مثل العجول والحملان والطيور والزواحف والأسماك ، وإن إستعراض نتائج المسوحات الميدانية للمرض في بعض الأقطار يظهر مدى الإنتشار الواسع للمرض في الحيوانات الإقتصادية والإنسان .
كذلك تعتبر المياه الملوثة بـبراز الحيوانات المصابة والمحتوية على أكياس بيض الطفيلي من أكثر مصادر العدوى للإنسان ، ولقد تم تسجيل حالات إصابة بالطفيلي عن طريق المياه الملوثة في كل من أمريكا ، فنلندا ، أستراليا ، بنغلاديش ، الدنمارك ، كوستاريكا ، البرازيل ، بريطانيا ، ووسط أفريقيا (Casemore et al 1984) (Babb et al 1982) .
كذلك أكد الباحث Smith وجماعته (1989) إنتقال أكياس بيض الطفيلي إلى الإنسان عن طريق المياه الملوثة ، حيث وجد أن (27) شخص مصابين بالطفيلي عن طريق المياه الملوثة ، ووجد أن الماء المعالج بالكلور لايحتوي على البكتيريا ولكن وجدت به أكياس بيض الطفيلي .
لـذلك يـصاب الإنـسان بهـذا الطفيلي بصورة مباشرة عن طريق إلتهام أكياس بـيض الـطفيلي (Oocysts) مع الماء والغذاء الملوث بـبراز الحيوانات وخاصة العجول المصابة (Tzipori 1983) .

الإمـراضية والـعلامات الـسريرية :-
لوحظ بأن فترة حضانة المرض تتراوح بين 1-12يوماً ، ويصيب الطفيلي منطقة الأمعاء بشكل رئيسي ، ويمكن أن يصيب الطفيلي الجهاز التنفسي والمرارة (Forgacs et al 1983) .
تتراوح أعراض المرض من بسيطة إلى حادة ، والذي يتحكم في ذلك مناعة المريض ، وقد ذكر الباحثان Field and Rich (1986) إن أعراض المرض تبدأ بالظهور متزامنة مع طرح أكياس بيض الطفيلي في البراز والتي تتم في الفترة ما بين اليوم السابع واليوم الثامن والعشرين من الإصابة بالمرض .
بالإضافة إلى ذلك فقد ذكر الباحثان Anderson and Bulgin (1981) إن الإسهال يمتد في بعض المرضى من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ويكون مصحوب بمغص بطني وحمى وقئ وكذلك يؤدي إلى الجفاف وغالباً يصيب الأطفال الذين أعمارهم أقل من سنتين ، ووجد كذلك أن الأطفال المعتمدين على رضاعة الثدي أقل عرضة للإصابة بهذا الطفيلي .
إن مـن عـلامات الإصـابة الشديدة للطفيلي هو وجود إسهال مائي وذو رائحة كريهة جداً وفيه يفقد الـمريض من (1-12) لتر من السوائل يومياً والذي بدوره يؤدي إلى نقص في الوزن وضعف (Forgacs et al 1983) .

الـتـشخيص
1- فـحص الـبراز :-
تحفظ عينات البراز الحاوية على أكياس البيض عدة أشهر بدرجة 4ْم بدون أن تتأثر ، ويمكن إضافة محول 2.5% ثنائي كرومات البوتاسيوم حفظ العينات بدرجة حرارة الغرفة مدة 120 يوماً (Moon and Bemrick,1981) .

أ- التطويف بالمحلول السكري المشبع
إستخدمت هذه الطريقة من قبل الباحث Anderson(1981) ، حيث يمكن الكشف عن أكياس بيض الطفيلي بعد 2-3 أيام من بدء الإسهال .
يـوضع 1-5 غرامات من الـبراز بـ10-15مل من الماء بعدها يتم ترشيح العالق خلال ست طبقات من الشاش ثم يدور الـراشح بـجهاز الطرد المركزي بسرعة 500دورة/دقيقة لمدة 5 دقائق ثم يعاد حل الراسب بمحلول سكري مشبع ، ويعاد تدوير العينة بنفس السرعة الـسابقة ، تؤخذ قطرة من سطح المحلول الطافي وتوضع على شريحة زجاجية وتغطى بغطاء الشريحة وتفحص تحت المجهر بقوة 40X ثم 100X .
ب- طـريقة الصبـغ :-
تحضر مسحات خفيفة من البراز وقد تكون هناك ضرورة لتخفيف البراز الصلب بنسبة 1:5 بالماء ، تثبت المسحة بالكحول المطلق وتترك لتجف ثم تصبغ بصبغة الكمزاء وziehl-Neelson المحورة (Henriksen and pholenz,1981) أو إستخدام صبغة ااـSafranin–methylene blue (Baxby,1984) أو صبغة Methylene-blue (Baxby and Blundell,1983) .

2- الإختـبارات الـمصلية :-
لقد أجرى الباحثان Tzipori و Campbell (1981) إختبار IIF على عينات مصلية من تسعة أنواع من الحيوانات (كلاب ، قطط ، أبقار ، أغنام ، خنازير ، خيول ، فئران ، دجاج ، غزلان) بالإضافة إلى الإنسان بإستخدام مقاطع مجمدة من أمعاء حملان مصابة تجريبياً بالعترة البقرية للطفيلي وتمكنا من الكشف عن أجسام مضادة للطفيلي في 80% من هذه العينات المصلية كذلك إستخدمت طريقة ELISA للكشف عن الكلوبيولينات المناعية من نوع IgG,IgM ووجد أن النوع الأخير يبقى مدة شهرين من الإصابة على الأقل في الإنسان السوى المناعة كما إستخدم الباحث Lorenzo (1993) هذه الطريقة للكشف عن الإصابة في الأبقار البالغة حيث بلغت 71.7% .

3- الـفحص الـنسيجي :-
يمكن اللجوء إلى هذه الطريقة من التشخيص خاصة في الحيوانات الهالكة ، حيث تؤخذ عينات من اللفائفي بمدة لاتزيد عن 6 ساعات بعد نفوق الحيوان (Angus,1981) ، تثبت مقاطع الأمعاء بالفورمالين 10% ثم تصبغ بالهيماتوكسلين والأيوسين ، تظهر الكربتوسبوريديا بعد الصبغ على شكل حبيبات بيضوية أو كروية قطرها 2-5 مايكرون وملتصقة على سطح الخلايا الظهارية .

الـعلاج :-
لايوجد علاج ناجح وذو فعالية ضد هذا الطفيلي (Neidich and Ohrt , 1989) ولكن في المرضى ذوي المناعة الطبيعية يكون المرض على شكل إسهال بسيط يستمر لفترة محدودة وينتهي ذاتياً ولكن في الحالات التي يظهر فيها المرض على شكل إسهال حاد أو مزمن .
يمكن أن يتم علاج حالات الإسهال المتسببة عن الطفيلي بعقار Spiramycin الذي يـعطى بـجرعة 3 غرام يومياً مقسمة على عدة جرعات لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع ويعالج الجفاف بواسطة محاليل التغذية التي تعطى عن طريق الوريد لتعويض السوائل التي فقدت (Whiteside et al 1984) كذلك تم إستخدام عقار Eflornithine لعلاج الطفيلي من الأشخاص الذين يعانون من مرض الإيدز ، وقد تبين من إستخدام هذا العلاج أن بعض المرضى تم شفائهم من الإسهال وكان برازهم خالي من أكياس بيض الطفيلي (Raduleseu and Lazar,1989) .

الـوقــاية :-
بما أن الطفيلي يبدي مقاومة ضد كثير من العلاجات لذلك تعتبر الوقاية خير طريقة للتخلص من الإصابة بهذا الطفيلي ، ونظراً لأن الإصابة تنتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوانات (خاصة العجول المصابة) من خلال الإختلاط أو التعامل معها ، مثل الأطفال الذين يداعبون هذه الحيوانات ، أو الأشخاص العاملين في حظائر تربية هذه الحيوانات ، لذلك فإننا ننصح بعدم ترك الأطفال يداعبون هذه الحيوانات وذلك عن طريق إعطائهم النصائح والإعتناء بالنظافة الشخصية عن طريق غسل الأيدي بعد ملامسة الحيوانات ، أو العمل في حظائر التربية .
يفضل تعقيم حظائر تربية الحيوانات بمادة الفورمالين لمنع إنتقال أكياس بيض الطفيلي الموجودة في براز هذه الحيوانات إلى العاملين في إدارة هذه الحظائر .
يمكن أن تحدث العدوى الذاتية عند الإصابة بهذا الطفيلي وهي تعتبر مسؤولة عن إستمرار المرض بالطفيلي خاصة عند المرضى الذين يعانون من نقص المناعة وبذلك يجب غسل اليدين بعد الخروج من الحمامات (Current and Long , 1983) بما أن المياه الملوثة واحدة من طرق دخول الإصابة لجسم الإنسان لذلك يمكن إستخدام المواد الكيماوية القاتلة لأكياس بيض الطفيلي بنسب لاتؤثر على الإنسان (Smith et al , 1989) .
تعتبر الأكياس المعدية مقاومة للعديد من المطهرات ولكن يمكن القضاء عليها بواسطة إستخدام محلول مركز في هيدروكسيد البوتاسيوم أو بواسطة بخار الفورمالين أو محلول الفورمالين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابـو الولـيد
اداري
اداري


ذكر
عدد المساهمات : 907
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis   الإثنين 11 مايو - 6:37






لقد تم نقل الموضوع للقسم المناسب


_________________






www.alebda.yoo7.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن الليث
مشرف علم الطقيليات
مشرف علم الطقيليات


ذكر
عدد المساهمات : 242
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 08/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis   الإثنين 1 يونيو - 22:49


_________________
ابن الليث المصري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
amany farag
عضو ذهبي
عضو ذهبي


انثى
عدد المساهمات : 635
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 07/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis   الأحد 14 نوفمبر - 13:08

thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مرض الكربتوسبوريديوسز Cryptosporidiosis
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة الابداع للتحاليل الطبية  :: منتديات التحاليل الطبية :: علم الطفيليات-
انتقل الى: